التخطي إلى المحتوى
الرقابة الإدارية بالبحيرة تكتشف السماح لأطفال دور الأيتام بالعمل كحرفيين
كشفت هيئة الرقابة الإدارية بالبحيرة عن مخالفات عديدة خلال حملتها المفاجئة على دور الإيواء والأيتام للبنين والبنات بمدينتى دمنهور وكفر الدوار.
 
وتم رصد تدنى حالة النظافة السنةة والشخصية للأطفال بدار الإيواء الشوفة لجمعية تحسين الصحة بدمنهور وكذلك سوء الأوضاع الصحية وعدم اتباع شروط مكافحة العدوى وعدم توافر الأدوية والمستلزمات الطبية بالدار إلى جانب منع تلاميذ الدار من الالتحاق بالمدرسة الشوفة لها وتحويلهم على المدارس الحكومية نظرًا لمستواهم الاجتماعى المتدنى.
 
كما كشفت حملة الرقابة الادارية عن سوء حالة الرعاية الاجتماعية بدار الأيتام بكفر الدوار وتدنى مستوى النظافة والحالة الصحية لمعظم الرواد وكذلك السماح لأبناء الدار بالعمل الحرفى خارج المؤسسات الاجتماعية فى المقابل أجر فى مخالفة واضحة للقوانين واللوائح المنظمة فى هذا الشأن.
 
وبالنسبة لدار الأيتام للبنات بكفر الدوار تم رصد تكدس النزلاء من الأيتام لضيق الأماكن المستخدمة والشكوى من تدنى الوجبات الغذائية وعدم وجود شهادات صحية لمعظم السنةلين فى مطابخ الدار وكذلك عدم اتباع البرامج الصحية والترفيهية المناسبة للبنات الأيتام.
 
وكانت هيئة الرقابة الادارية بالبحيرة قد شنت حملة تفتيشية مفاجئة على أعداد من دور الأيتام والإيواء بمدينة دمنهور وكفر الدوار للوقوف على جاهزيتها لتقديم الرعاية الاجتماعية وكذلك مراجعة تراخيصها ومراقبة عمليات التبرعات الخاصة بها ومدى تقديم الرعاية الطبية والبرامج الرياضية والتعليمية.
 
وقام وفد من الرقابة الإدارية بمراقبة جودة الأغذية المقدمة ومستوى النظافة السنةة والشخصية، كما ناقش رجال الرقابة الإدارية النزلاء من الأيتام للتعرف على مشاكلهم ومطالبهم الالان ة.
 
شارك فى الحملة الدكتور حسنى البشبيشى وكيل وزارة التضامن بالإضافة إلى مسئولى إدارات المؤسسات الاجتماعية والصحية وفريق التدخل السريع بمديرية التضامن.
 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات