التخطي إلى المحتوى
افتتاح المؤتمر الدولى الأول لمتحدى الاعاقة بجامعة المنيا

افتتح  الدكتور جمال الدين علي أبو المجد رئيس كلية المنيا ،المؤتمر الدولى الأول لقطاع شئون البيئة وخدمة المجتمع ، تحت عنوان “رؤية مستقبلية لتحدى الإعاقة ،رافقه الدكتور محمد جلال حسن نائب رئيس الكلية لخدمة المجتمع وتنمية البيئة ورئيس المؤتمر ، والدكتور ماهر محمود ابراهيم مشبه عن وزارة التعليم العالى، واللواء نبيل عبد الرحمن سكرتير سنة محافظة المنيا نائباً عن المحافظ واللواء عادل مكرم مساعد مدير تأمين المنيا، والسفيرة مرفت التلاوى المدير السنة لمنطمة المرأة العربية،  الدكتورة هبة هجرس عضو مجلس النواب ورئيس لجنة الإعاقة بالمجلس القومى للمرأة، والنائبة فايزة محمود عضو لجنة الدفاع والتأمين القومى ومشبه ة عن متحدى الاعاقة بمجلس النواب.

وأكد الدكتور جمال الدين أبو المجد، أن من أسباب ارتقاء المجتمع وتقدمه مساعدة متحدى الإعاقة ودمجهم كأفراد منتجين داخل المجتمع، موضحا أن دور الكلية تبنى قضية تعد من أهم قضايا المجتمع لمتحدى الإعاقة، مع ضرورة تغيير الثقافة السائدة عن الإعاقة ،من خلال تحديد الادوار التى يمكن أن يسهم بها المجتمع ومؤسساته لتحقيق المساواة بين أفراده، متمنياً ان تصل نتائج المؤتمر بتوصيات تضع أساساً مستقبلياً يعمل على دمج ذوى الإحتياجات الخاصة فى المجتمع فى كافة محاور التنمية،   للاستفادة من عقلياتهم النابغة.

وأظهر الدكتور محمد جلال إن قطاع شئون البيئة وخدمة المجتمع بالكلية ، يؤدى دوره المنوط به لخدمة المجتمع المحيط بها لتحقيق التنمية الشاملة من كافة جوانبها، من خلال تنظيمها للقوافل الخدمية الطبية والبيئية والإقتصادية، والتى تخدم فئات المجتمع الاكثر احتياجاً، مؤكداً على أن متحدى الإعاقة ليست فى  حاجة إلى العطف ولكنهم يحتاجون ممارسة حقوقهم بالمجتمع، وهذا مايجرى وراء القطاع والكلية لتحقيقه من خلال تنظيم المؤتمر الدولى لتحدى الإعاقة.

وقدمت السفيرة ميرفت التلاوة توصيات مقترحة لرئيس كلية المنيا، تتشبه فى أهمية توفير الخدمات الصحية والاجتماعية والثقافية، والاهتمام بمتحدى الإعاقة لما يمتلكونه من مخزون رائع من الإبداع يمكن أن يستغل ويستفاد منه، وطالبت بأهمية تغير الثقافة المجتمعية للتسنةل مع متحدى الإعاقة سلوكياً، وإدماجهم فى المجتمع، مطالبة بأن تقوم الكلية بإرسال الأبحاث المقدمة من الباحثين بالمؤتمر والنتائج إلى رئيس الوزراء للنظر فيها ودراستها.

واصدر شريف عثمان بطل مصر في دورة الألعاب البارالمبية بأن الإعاقة إعاقة فكر وليست جسد وليس هناك أحد منا غير معاق فكل البشر على وجة الارض معاقين، باعثاً رسالة للحضور بأن المعاق عضو منتج في المجتمع المصري وليس عبئاً علي أحد.

وأكدت الدكتورة هبة هجرس على أهمية إيجاد الحلول والنظرة الشمولية التى لا تقصى المرأة ذات الإعاقة عن تحيق ذاتها مشيرة إلى أن المرأة ذات الإعاقة اكثر تهميشا من غيرها من فئات ذوى الإحتياجات الخاصة فى المجتمع وأكثرهم فقراً، موضحة تجربة  المجلس القومى للمرأة فى دعمها بشكل سنة لذوى الإعاقة، لتشارك فى كافة الأنشطة فى المجتمع   كما قدمت شكرها لرئيس الكلية على تنظيم هذا المؤتمر  لما يقدمه من خدمات لذوى الإعاقة، والذى يدل على مدى التقدم التى وصلت إليه كلية المنيا، مقدمة إقتراح لرئيس الكلية بتنفيذ قسم لمتحدى الإعاقة بالكلية .

وأظهر ت الدكتورة فايزة محمود بأن ذوى الإعاقة لم يكن لديهم قصور ولكنهم يكشفون عن حقوقهم داخل المجتمع،  مشيدةً بإقامة هذا المؤتمر بكلية المنيا، وموضحةً بأن متحدى الإعاقة يتنظرهم مستقبل جديد ومشرق، متمنيًة أن تكون نقطة الإنطلاق من محافظة المنيا  لتبنى ذوى الإعاقة.

وفي نهاية الجلسة الافتتاحية كرم الدكتور جمال أبو المجد أعداد من الشخصيات الهامة من حاضرين المؤتمر ومن الابطال الذين اصيبوا فى العمليات الإرهابية من رجال الواجبة والقوات المسلحة وأعداد من أبطال مصر الحاصلين علي الميداليات فى الأولمبياد الدولية والطلاب متحدي الإعاقة بالكلية . 

السفيرة ميرفت التلاوى فى المؤتمر
السفيرة ميرفت التلاوى فى المؤتمر

 

تكريم أعداد من متحدى الاعاقة
تكريم أعداد من متحدى الاعاقة

 

جانب من التكريم فى المؤتمر
جانب من التكريم فى المؤتمر

 

مؤتمر متحدى الاعاقة
مؤتمر متحدى الاعاقة

 

 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات