التخطي إلى المحتوى
خبير أمنى يناقش سبل مكافحة الإرهاب والتطرف فى ندوة بجامعة المنوفية

نظم قطاع التعليم والطلاب برئاسة الدكتور عادل مبارك نائب رئيس الكلية لشئون التعليم والطلاب ندوة توعوية تثقيفية تحت عنوان “ظاهرة العنف والإرهاب ووجوب مقاومتها”، وحاضر فيها اللواء دكتور راضى عبد المعطى الخبير التأمينى، ومدير قطاع التواصل المجتمعى وحقوق الإنسان بوزارة الداخلية وعضو هيئة التدريس بكلية الواجبة بحضور الدكتور عادل مبارك نائب رئيس الكلية لشؤن التعليم والطلاب والدكتور جمال الدهشان عميد كلية التربية، والدكتور حلمى أبو الفتوح وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، وعاكف بدر مدير سنة رعاية الشباب بكلية المنوفية، وأعداد من أعضاء هيئة التدريس وحشد من طلاب الكلية وتأتى الندوة فى إطار التعاون المشترك بين وزارة التعليم العالى ووزارة الداخلية، تحت رعاية الدكتور معوض الخولى رئيس كلية المنوفية.  

 

وفى كلمته أظهر الدكتور عادل مبارك نائب رئيس الكلية لشؤن التعليم والطلاب أن تلك الندوة تعد واحدة من سلسة من الندوات التى سينظمها القطاع بالتعاون مع وزارة الداخلية لإبراز دور المؤسسات والجهات المعنية فى مصر ونقلها للطلاب.

 

وأضاف اللواء راضى عبد المعطى أن الندوة هدفت إلى إبراز شكلاً جديداً لعلاقة الواجبة بفئات وكيان المجتمع المصرى، وأن رجال الواجبة لهم رسالة يؤدونها على الوجه الأكمل لحماية المواطنين، من الإرهاب الذى يضرب البلاد الآونة الأخيرة، ولديهم عزيمة وإدارة قوية لكى تصبح مصر آمنة من المخاطر التى تتعرض لها فى الداخل والخارج، مضيفا أن الندوة استهدفت توضيح الحقائق والمصلحة العليا للوطن، وأبنائه المخلصين، مشدداً أن هناك صعوبات وتحديات تواجه رجال الواجبة أثناء تأدية رسالتهم شبه الإرهاب الغاشم الذى يضرب الوطن دون تمييز بين رجال الواجبة والمواطن العادى.

 

وأضاف أنة يتم معاقبة المتجاوزين من رجال الواجبة فى التسنةل مع المواطنين أو المحكوم عليهم بالسجن، موضحاً أن وزارة الداخلية أنشأت وحدة لمكافحة العنف ضد المرأة، عقب ثورة يناير تقديراً لدور المرأة فى المجتمع، وأن رجال الواجبة لن تبخل بجهد أو وقت أو أرواح من أجل تأمين وأمان الشعب المصرى.

 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات