التخطي إلى المحتوى
واشنطن تعتبر اعتقال مئات المتظاهرين فى روسيا إهانة للديموقراطية

انتقدت الولايات المتحدة، الأحد، السلطات الروسية على خلفية اعتاصدر ها مئات الأشخاص الذين كانوا يتظاهرون ضد الفساد، واصفة هذه الخطوة بأنها “إهانة” للديموقراطية.

 

واعتُقل المعارض الروسى ألكسى نافالنى، ومئات من أنصاره الأحد فى مختلف أنحاء روسيا خلال تظاهرات ضد الفساد شكّلت أحد أكبر التحركات التى تستهدف فلاديمير بوتين منذ عودته إلى الكرملين فى 2012.

 

واصدر المتحدث باسم الخارجية الأميركية مارك تونر فى بيان إنّ “الولايات المتحدة تدين بشدة اعتاصدر مئات المتظاهرين السلميين فى جميع أنحاء روسيا، وأضاف أن “اعتاصدر متظاهرين سلميين ومراقبين لحقوق الإنسان وصحفيين هو إهانة للقيم الديموقراطية الأساسية“.

 

ففى موسكو حيث تظاهر الآلاف فى إحدى الجادات الرئيسية فى فى منتصف المدينة رغم حظر السلطات، “اعتقل 933 شخصاً على الأقل” وفق منظمة “او فى دي-انفو” المتخصصة فى رصد التظاهرات، فى حين تحدثت الواجبة عن اعتاصدر نحو 500، من جهتها، أشارت وكالة إنترفاكس للأنباء إلى اعتاصدر أكثر من 130 شخصاً فى سان بطرسبورغ.

 

وأبدى تونر “انزعاج” الولايات المتحدة من اعتاصدر نافالنى الذى نشر تقريراً اتهم فيه رئيس الوزراء الروسى ديمترى مدفيديف بأنه على رأس امبراطورية عقارية يموّلها أثرياء، واصدر تونر “إنّ الولايات المتحدة ستراقب هذا الوضع، وندعو النظام الروسية إلى الإفراج فوراً عن جميع المتظاهرين السلميين“.

المصدر : مصر ناين

التعليقات