التخطي إلى المحتوى
مزارعون بالمنوفية يتهمون السكة الحديد بردم أراضيهم

اشتكى أعداد من المزارعين بمركز الشهداء بمحافظة المنوفية، من ردم مساحات كبيرة من الأراضى المستأجرة والتى يزرعونها منذ سنوات طويلة، ودون أى سابق إنذار أو أى إشارة بالردم.

 

ويقول محمود غنيم، أحد المتضررين، استأجر قطعة ارض تصل مساحتها إلى 11 قيراط وأزرعها بالبصل، وقاربت على الحصاد بعد 15 يوما، وفوجئت بالردم لأرضى من قبل السكة الحديد والمعدات الخاصة بهم، ودون أى سابق إنذار، على الرغم من سدادى لجميع الشهور للقيمة الإيجارية للأرض والتى اقدمها إلى السكة الحديد فى بنها أو طنطا بقيمة سنوية 1200 جنيه.

 

وأضاف غنيم، أنة متواجد على الارض منذ سنوات طويلة، وأن العقد تم تجديده فى 2011 ويزرع الأرض دون أى معوقات، مؤكدا أنه لم يتأخر فى دفع القيمة الإيجارية، فى أى شهر من الشهور، لافتا إلى أنه عندما وجد الردم يجتاح الأرض توجة إلى مركز الواجبة ليحرر محضرا بوقف هذه الأعمال وحمل المحضر رقم 1634 إدارى مركز الشهداء بتاريخ 23 مارس الجارى، ولم يتم تحريك أى ساكن.

وشوف السيد محمد، صاحب قطعة أرض تصل مساحتها إلى 13 قيراط، وقام بزراعتها بالقمح، ويقوم بسداد القيمة الايجارية سنويا إلى السكة الحديد ويطالب بان يتم امهالها الى أن يتمكن من الحصلد للقمح، مقدما الأوراق التى تثبت أنه تقدم بدفع القيمة الإيجارية المطلوبة منه منذ سنوات.

 

وأكد محمد، أن الايجار للأرض توراثته الأجيال منذ أكثر من 90 سنةا، مؤكدا أنه توراث ذلك من جدة ووالدة، ولم يتأخر عن سداد أى قيمة إيجارية.

 

وطالب محمد بأن يتم إيقاف أعمال الردم الى أن يتمكن من الحصاد لمحصولة، وامهالة للحصول على محصولة، وسيترك الأرض، أما أن ينهوا الأرض والمحصول بهذه الطريقة فهذا أمر غير معقول.

 

من جانبة اصدر هانى اسماعيل رئيس مدينة الشهداء، أن الاجراءات التى تتم من خلال السكة الحديد لارض تملكها وتقوم بعمل طريق عليها لتوسعة المدخل الرئيسى بالمدينة، ويتم عمل سور لفصل السكة الحديد ويكون مخرج للمدينة وخاصة مع السوق الذى يتواجد كل اثنين لحين نقلة، مؤكدًا أنه تم عمل محاضر الأنضمام الكاملة وأن الأمر قانونيًا، لافتا إلى أنه طالب الفلاحين بإظهار عقود الإيجار أو إيصالات السداد فلم يتم.

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات