التخطي إلى المحتوى
نائب الرئيس العراقى يطالب بإجراء تحقيق لكشف ملابسات قصف المنازل غربى الموصل

دعا نائب الرئيس العراقى أسامة النجيفى، الأحد، إلى تشكيل لجنة محايدة ومستقلة للتحقيق فى قصف المنازل الذى وقع غربى مدينة الموصل قبل أيام وراح ضحيته المئات من المدنيين.

 

وأشار أسامة النجيفى بحسب “روسيا اليوم”، إلى أن مجلس التأمين الدولى سيعقد جلسة لمناقشة التطورات الأخيرة بناء على طلب روسى، وشدد النجيفى على أن المعركة ضد تنظيم “داعش الارهابيه” يجب أن تستمر، ولكن بعد تغيير الأسلوب وباستخدام قوات محترفة.

 

وأفاد النجيفى بأنه حدث تقصير حكومى ودولى فى أزمة الموصل كونه لم تُتخذ الإجراءات اللازمة، لا على المستوى العسكري، ولا على المستوى الإنساني، مشيرا إلى وجود معاناة شديدة جدا لدى النازحين.

 

وكان نائب الرئيس العراقى النجيفى قد وجه، السبت، رسائل إلى رئيسى الوزراء حيدر العبادى والبرلمان سليم الجبورى ووزيرى الداخلية قاسم الأعرجى والدفاع عرفان الحيالى بشأن مصرع مدنيين ب‍الموصل، فيما دعا مجلس النواب إلى عقد جلسة طارئة لمناقشة هذه الكارثة.

 

واصدر النجيفى فى رسائله “إن هناك تغييرا حصل فى قواعد الاشتباك(فى الساحل الأيمن )، قياسا إلى القواعد التى اتبعت فى تحرير الساحل الأيسر من الموصل، حيث نتج عن القواعد الجديدة مصرع المئات من المواطنين دفنوا تحت أنقاض بيوتهم وما يزال بعضهم تحت الأنقاض دون أية مساعدة أو انقاذ“.

 

وطالب النجيفى بضرورة العمل الفورى من أجل إعادة النظر فى الاستعجال الذى تم ودفع ثمنه المواطنون، مبينا أن ذلك سيولد وضعا معقدا يصعب الإحاطة بتأثيراته السلبية.

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات