التخطي إلى المحتوى
سميرة عبد العزيز تكشف كواليس لقائها بحفيد أم كلثوم

كشفت الفنانة القديرة سميرة عبد العزيز عن كواليس جديدة خلال فترة تجسيدها لدور والدة “أم كلثوم” خلال المسلسل الذى تولت بطولته الفنانة صابرين، وأخرجته أنسنة محمد على، سنة 1999، أى مايقرب من 18 سنةا، حيث أظهر ت أنها اضطرت للسفر وقتها إلى مدينة المنصورة، كى تلتقى بمساعدة أم كلثوم “اللبيسة الخاصة بها”، والتى عاشت حوالى 40 سنةا مع أم كلثوم ووالدتها، كى تعلم منها كل مايخص “الحاجة فاطمة” بالتحديد.

وأضافت عبد العزيز فى تصريحاتها لـ”اليوم السابع”، أنها وجدت صعوبة فى بداية الأمر أثناء تجسيدها للحاجة فاطمة، خاصة أنها لم تختلط بكثيرين، وجراء ذلك لم يعلم أحد عنها شيئا، ولكن بعدما التقت بمساعدة أم كثلوم سردت لها كل تفاصيل حياتها، من ملبس ومأكل، فأظهر ت لها كيف كانت تلبس، وطريقة حديثها مع ابنتها أم كثلوم، وتفاصيل أخرى دقيقة خاصة بها.

وأشارت عبد العزيز إلى أنه بعد ظهور المسلسل على الشاشة، فوجئت باتصال هاتفى من حفيدة أم كلثوم تشكرها وتقول لها :”شكرا ليكى عشان خلتينى أشوف ستى فاطمة على الشاشة”، وهو الأمر الذى أسعدها للغاية على حد قولها، بأن يحقق هذا المسلسل كل هذا الصدى.

وشوفت عبد العزيز حديثها قائلة :”وعقب عرض المسلسل بفترة دعانا محافظ الدقهلية لعمل ندوة واحتفالية بمناسبة نجاح مسلسل أم كلثوم، وظهر شاب فلاح يرتدى جلبابا وينادينى، ياستى ياستى، أنا حفيدك ابن خالد، ينفع كدة أكون قريب أم كلثوم ومش لاقى شغل، كلمولى المحافظ أرجوكى ياستى، فردت عليه عبد العزيز : يا ابنى أنا مشبه ة مش ستك فاطمة”، اصدر ها لا أنا عايز أشتغل، وبالفعل وقتها تفى منتصف ت له عبد العزيز عند المحافظ، وبالفعل أوجد له عملا مناسبا.

وأكدت الفنانة القديرة سميرة عبد العزيز، أن دور والدة أم كلثوم كان ومازال أقرب الشخصيات لقلبها التى جسدتها على الساحة الفنية.

 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات