التخطي إلى المحتوى
حزب موريتانى يطلق حملة ضد الاستفتاء الشعبى على التعديلات الدستورية

أطلق حزب اتحاد قوى التقدم الموريتانى المعارض، حملة لمناهضة الاستفتاء الشعبى على التعديلات الدستورية الذى تستعد موريتانيا لتنظيمه فى غضون الاسابيع المقبلة.

واكد الحزب الذى يشبه حزب اليسارى الرئيسى خلال تجمع سياسى بنواكشوط الليلة الماضية ان هذا التجمع يأتى كخطوة أولى فى إطار أنشطته التعبوية ضد الاستفتاء الشعبى الذى أعلن عنه الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

وأضاف أنه سينظم عدة تجمعات مماثلة يشارك فيها أطر ومناضلو الحزب للتعبئة ضد التصويت لصالح التعديلات الدستورية التى أعلن النظام عزمه على تمريرها من خلال استفتاء شعبي.

وكان المنتدى الموريتانى المعارض قد اعلن امس الاول انه ستقف فى وجه التعديلات الدستورية بكافة الوسائل النضالية، ودعا الرئيس الموريتانى ولد عبد العزيز مؤخرا الشعب إلى استفتاء حول التعديلات الدستورية التى رفضها مجلس الشيوخ (الغرفة الثانية) الأسبوع الماضي.وتعتبر المعارضة أن المادة 38 من الدستور لا تسمح للرئيس بعرض التعديلات الدستورية على الاستفتاء بل على البرلمان.

وتشمل أبرز التعديلات الدستورية التى قدمتها النظام وأسقطها مجلس الشيوخ إلغاء محكمة العدل السامية (العليا) المعنية بمحاكمة الرئيس وأعضاء النظام، وإنشاء مجالس جهوية (إدارية) للتنمية، وتوسيع النسبية فى الانتخابات السنةة، وتغيير العلم الوطني، وإلغاء غرفة مجلس الشيوخ.



المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات