التخطي إلى المحتوى
مصرع طالب ثانوى غرقًا فى بحر مويس بالشرقية
لقى طالب بالصف الأول الثانوى، مصرعه، اليوم الاثنين، غرقًا؛ إثر سقوطه فى مياه ترعة “بحر مويس” بالقرب من قناطر “التسعة” الشوفة لدائرة قسم واجبة ثان الزقازيق.
 
تلقى اللواء رضا طبلية، مدير تأمين الشرقية، إخطارًا من اللواء هشام خطاب، مدير المباحث الجنائية، يفيد بسقوط أحد الأشخاص بمياه ترعة “بحر مويس” بالزقازيق.
 
وعلى الفور انتقل ضباط مباحث القسم وقوات الإنقاذ النهرى، إلى موقع البلاغ، وتم انتشال الجثة، وبالفحص تبين أنها للمدعو “محمد علاء محمد الهادى عطوة” 16 سنةًا، طالب بالصف الأول الثانوى، ومُقيم بقرية “بهنباى”، وتبين عدم وجود أى إصابات ظاهرية بالجثة.
 
وبسؤال والده “علاء” 52 سنةًا، سنةل، أشار إلى أن نجله كان يلهو بجوار الترعة مع بعض زملائه، وانزلقت قدماه وسقط بمياه الترعة، ولم يتهم أحدا بالتسبب فى وفاته أو يشتبه فى حدوثها جنائيًا، فيما أفاد تقرير مفتش الصحة، بأن سبب الوفاة إسفكسيا الغرق.
 
جرى التحفظ على الجثة بمشرحة مستشفى الزقازيق السنة، تحت تصرف النيابة السنةة، وحُرر عن ذلك المحضر رقم 2035 إدارى ثان الزقازيق لسنة 2017، وكلفت إدارة الكشف الجنائى بالتحرى عن الواقعة وملابساتها.

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات