التخطي إلى المحتوى
بالفيديو    لحظات صنعت مجد مانويل جوزيه مع الأهلى

إذا تغنت جماهير الأهلى ليلا ونهارًا باسم مدرب حتمًا سيكون “مانويل جوزيه” المدرب البرتغالى، الذى قاد الفريق الأحمر للعالمية، وحصد أكبر أعداد من البطولات والإنجازات ليضع فريقه على قائمة الأكثر تتويجًا بالبطولات فى العالم.

 

وبعد إعلانه قرار اعتزال التدريب، يرصد “اليوم السابع” لحظات صنعت مجد الساحر جوزيه مع الأهلى فى التقرير التالى..

الفوز على ريال مدريد

تولى جوزيه تدريب الأهلى للمرة الأولى سنة 2001، وللمصادفة كانت ضربة البداية للمدرب البرتغالى مباراة ودية أمام ريال مدريد بطل أوروبا وقتها على استاد القاهرة الدولى، فى إطار احتفالات الناديين بتتويجهما كناديى للقرن فى أفريقيا وأوروبا، ليقود المدرب العجوز الأهلى للفوز بهدف نظيف سجله صنداى، ليسجل بداية رائعة مع الجماهير الأهلاوية.

قمة 6-1

ودون جوزيه حدثًا أسطوريًا فى مسيرته مع الأهلى، لم ولن تنساه الجماهير الحمراء الى أن يومنا هذا، عندما قاد الفريق الأحمر للفوز على غريمه الزمالك بسداسية فى المقابل هدف على استاد القاهرة الدولى، ليسطر هذا الفوز التاريخى علامة مرور المدرب البرتغالى لقلوب الأهلاوية بتأشيرة دائمة للأبد.

قنبلة أبو تريكة

وفى الولاية الثانية لجوزيه مع الأهلى وفى يوم هو الأغلى على قلوب كل الأهلاوية، قاد جوزيه الفريق الأحمر للتتويج بدورى الأبطال الأفريقى على حساب الصفاقسى التونسى بقنبلة محمد أبو تريكة الشهيرة فى رادس فى اللحظات الأخيرة من عمر مباراة الإياب، ليفوز الأهلى بهدف قاتل بعد تعادله فى مباراة الذهاب بالقاهرة بهدف لكل فريق ويتأهل لكأس العالم للأندية باليابان ليبدأ رحلة العالمية.

المركز الثالث فى العالم

ولم يكتف جوزيه بالتألق فى أدغال أفريقيا، وإنما قاد الأهلى للميدالية البرونزية بكأس العالم للأندية باليابان 2006، ليبقى الفريق الأحمر أول فريق أفريقى ومصرى يحقق خماسية الألقاب كاملة.

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات