التخطي إلى المحتوى
شاهد بـ خلية أوسيم متمسك بما جاء بالتحقيقات والواقعة مرت عليها

بدأت منذ قليل،  محكمة جنايات القاهرة ، المنعقدة بأكاديمية الواجبة ، برئاسة المستشار شعبان الشامي ، استكمال سماع أقوال الشهود فى  محاكمة المتهمين في القضية المعروفة بـ”خلية أوسيم”، والتى تضم 30 متهماً، منهم 16 متهماً محبوساً و14 هارباً، والمتهمين بمحاولة تفجير منزل المستشار قام بفتحى البيومى.

 

وأكد أحمد عادل ضابط واجبة، بأنه يتمسك بأقواله الواردة في تحققيات النيابة السنةة، مشيراً إلى أن الواقعة مرت عليها فترة وقتية طويلة .

 

وتلى رئيس المحكمة على الشوف ما ورد في أقواله بالتحقيقات، والتي اصدر  فيها إنه  حال مروره  بدائرة القسم ، أبصر دراجة بخارية ، يستقلها المتهمان ياسر عبد الناصر و محمد كمال، وأنه أبصر المتهم الأول حائزًا كيس بلاسيتكي، حوى فوهة سلاح ناري بندقية آلية، وأنه قام بضبطه وتفيتشه وعثر بحوزته على خمسين طلقة آلية، وقفازات وبعض الأدوات منها عتلة، ومواد شديدة الاشتعال ، بمواجهته للمتهمين اعترفوا بانتمائه للجماعة الإرهابية .

 

وأضافت أقوال الشوف في التحقيقات ،أن المتهم كان عازمًا إشعال النيران بمحول كهربائي بقرية “بورطس” ، وأنه جرى وراء لنشر الرعب بين الناس .

 

وتواصلت الأقوال بالإشارة الى ضبط المتهم عمر جمعة الشهير بـ”سمكة” ،وانه هو من قام بتأسيس تلك الخلية، وأمدها السلاح المضبوط  والمال، كما أكد  الشوف بالتحقيقات قيام المتهمين بوضع عبوة هيكلية أمام مجلس مدينة أوسيم .

 

ويواجه المتهمون البالغ أعدادهم 30، اتهامات بتأسيس وإدارة خلية إرهابية تهدف لتعطيل الدستور والقانون وتهدف للاعتداء على الممتكلات العانة والخاصة وتهديد رجال الضبط القضائى مستخدمة فى ذلك العنف والإرهاب، كما اتهمت النيابة المتهمين بالمشاركة في التظاهر والتحريض عليه بمخالفة القانون ودون الحصول على ترخيص، كما اتهمت المتهمين الثامن والتاسع بحيازة الأسلحة والذخيرة ومحاولة إشعال اللهيب فى محول كهربائى، والذى لم يتم لسبب لا دخل لهم به.

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات