التخطي إلى المحتوى
دفاع المتهمين بـ خلية أوسيم يتنازل عن سماع الشهود ويؤكد الاستعداد للمرافعة

استمعت محكمة جنايات القاهرة ، المنعقدة بأكاديمية الواجبة، برئاسة المستشار شعبان الشامي ، لطلبات الدفاع في محاكمة المتهمين في القضية المعروفة بـ”خلية أوسيم” ، والتى تضم 30 متهماً، منهم 16 متهماً محبوساً و14 هارباً، والمتهمين بمحاولة تفجير منزل المستشار قام بفتحى البيومى.

 

طالب الدفاع في فضية “خلية أوسيم” ، بدء الترافع بالقضية ، متنازلا عن سماع الشهود ، وأيد المتهمون ما جاء به الدفاع .

 

واصدر دفاع المتهم “بكر السيد” ، بأن موكله  قد تم كشف الطبي على موكله، وتم عمل الأشعة اللازمة والتقارير الطبية إلا أنه لم ينل علاج الى أن الآن، والتمس علاج المتهم ، وعرضه على المعهد القومي للجهاز الحركي والعصبي، طبقا للتقارير الطبية المسلمة للمحكمة، لافتين إلى أنه ونتيجة إصابته بالعمود الفقري غير قادر على الحركة، مُضيفًا أن موكله الآخر محمد فوزي ، يعاني منذ فترة من التهاب بالزايدة الدودية ويحتاج لجراحة ويعاني من قرحة في المعدة، ملتمسًا علاجه .

 

 ويواجه المتهمون اتهامات تأسيس، وإدارة خلية إرهابية تهدف لتعطيل الدستور والقانون وتهدف للاعتداء على الممتكلات السنةة والخاصة وتهديد رجال الضبط القضائي مستخدمةً في ذلك العنف والإرهاب، والمشاركة في التظاهر والتحريض عليه بمخلفة القانون ودون الحصول على ترخيص.

 

ووجهت للمتهمين الثامن والتاسع تهم حيازة الأسلحة والذخيرة، ومحاولة إشعال اللهيب في محول كهربائي والذي لم يتم لسبب لا دخل لهم به، إضافة إلى تهديد المجني عليهم أهالي منطقة “أوسيم” عبر زرع عبوة هيكلية أمام “مجلس المدينة”، فضلاً عن اتهام المتهمين السابع والعاشر والحادي عشر والثاني عشر بوضع عبوة مماثلة أمام مبنى شركة الوزارة بالمنطقة، واستهداف منزل المستشار قام بفتحي البيومي على خلفية حكم البراءة الذي شارك في إصداره لوزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، حيث وضعوا عبوة ناسفة أمام مقر إقامة القاضي في التوقيت الذي أيقنوا تواجده بالمنزل، إلا أنه لم ينجح مخططهم .

المصدر : مصر ناين

التعليقات