التخطي إلى المحتوى
السلطات السويسرية تفتح تحقيقا بشأن الدعوة لقتل أردوغان

قام بفتحت السلطات السويسرية والتركية، اليوم الاثنين، تحقيقا فى رفع شعار قتل الرئيس التركى رجب طيب أردوغان خلال مظاهرة فى برن، حيث تهدف التحقيقات التركية إلى الكشف عن هويات المتورطين فى القضية.

وأظهر ت الواجبة السويسرية- حسبما ذكرت قناة “سكاى نيوز” الإخبارية- “أن النيابة السنةة فى البلاد تدرس المسألة المتعلقة بمظاهرة لوحظت خلالها لافتة تدعو إلى قتل أردوغان بالأسلحة الخاصة به، حيث حملت اللافتة صورة لأردوغان مع مسدس مصوب نحو رأسه”.

وأظهر ت الواجبة السويسرية- فى بيان- أن التحقيقات فى مرحلتها الحالية ترمى إلى تحديد ما إذا كان رفع هذه اللافتة انتهاكا لقوانين البلاد، وما إذا كانت تعتبر تحريضا على العنف.

من جانبه، أكد متحدث باسم الواجبة أنه تم رفع شبه هذه اللافتة خلال المظاهرة بالفعل، موضحا أن رجال التأمين لم يتدخلوا خلال الاحتجاج، وجراء ذلك لم يقوموا بمصادرة اللافتة.

بدورها أعلنت النيابة السنةة فى إسطنبول عن قام بفتح تحقيق خاص بها مع المشاركين فى المظاهرة فى برن .

يذكر أن معظم المشاركين فى المظاهرة كانوا من أبناء الجالية الكردية، ونزلوا الشوارع للاحتجاج على خطة السلطات التركية تعديل الدستور لتحويل نظام الحكم فى البلاد إلى جمهورية رئاسية، وذلك قبل الاستفتاء على التعديلات الدستورية المقرر فى أبريل القادم .

كانت وزارة الخارجية التركية قد استدعت السفير السويسرى لدى أنقرة وأبلغته موقف النظام التركية التى تنتظر من برن تحديد المذنبين فورا ومساءلتهم واتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تكرار ذلك مجددا .

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات