التخطي إلى المحتوى
قاضى مذبحة كرداسة يوجه تهمة إهانة المحكمة لمتهمين لنومهما أثناء الجلسة

قررت الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة، والمنعقدة بمعهد تأميناء الواجبة بطرة، برئاسة المستشار محمد شرين فهمى، والتى تنظر إعادة محاكمة 156 متهما فى اتهامهم باقتحام مركز واجبة كرداسة وقتل مأمور المركز ونائبه و12 ضابطا وفرد واجبة، فى القضية المعروفة إعلاميا بـ”مذبحة كرداسة”، توجيه تهمة إهانة المحكمة لاثنين من المتهمين لنومهما داخل القفص أثناء نظر الجلسة.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شرين فهمى وعضوية المستشارين عصام أبو العلا ورأفت زكى ومختار العشماوى وبحضور مصطفى بركات مشبه النيابة.

جاء ذلك أثناء مرافعة محمد سنةر الدفاع الحاضر عن 6 متهمين فى القضية، حيث تلاحظ للمحكمة أن اثنين من المتهمين ينامان داخل قفص الاتهام بطريقة استخلصت منها المحكمة أنها تدل على الاحتقار، وتبين أنهما فريد عبد المنعم المتهم رقم 21 بأمر الإحالة، وأحمد أبو السعود رقم 45 بأمر الإحالة، ووجهت لهم المحكمة ازدراء المحكمة وهو الأمر المعاقب عليه فى المادة 133 فقرة 2 من قانون العقوبات ووجهت لهم تهمة إهانة المحكمة.

فيما أكد المتهمان أنهما مرضى، ودفع علاء علم الدين ومحمد زيادة دفاع المتهمين بانتفاء أركان الجريمة، وأن ما فعله المتهمان لا يشبه جريمة كونه خارج إرادتهما لبقائهما فترة طويلة داخل القفص.

ومن جانبها أمرت المحكمة بعرض المتهمين على طبيب السجن وتقديم تقرير طبى عن حالة كل منهما. 

كانت النيابة السنةة قد أحالت 188 متهما إلى محكمة الجنايات لقيامهم فى أغسطس 2013 بالاشتراك وآخرون مجهولون فى تجمهر مؤلف من أكثر من خمسة أشخاص من شأنه جعل السلم السنة فى خطر وكان الغرض منه ارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار والشروع فيه والتخريب والسرقة والتأثير على رجال السلطة السنةة فى أداء أعمالهم باستعمال القوة حال حملهم أسلحة نارية وبيضاء وأدوات مما تستخدم فى الاعتداء على الأشخاص، وتقدم 155 من المتهمين بطعن على الحكم أمام محكمة النقض.

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات