التخطي إلى المحتوى
أبو الغيط لا غنى عن الجامعة العربية فى التعامل مع الأزمة فى

التقى أحمد أبو الغيط، الأمين السنة لكلية الدول العربية، اليوم الاثنين، ستافان دي ميستورا المبعوث الخاص لسكرتير سنة الأمم المتحدة المعني بالأزمة في سوريا، وذلك على هامش اجتماع مجلس وزراء الخارجية العرب والذي عقد في إطار التحضير للقمة العربية الثامنة والعشرين المقرر عقدها بالأردن في ٢٩ الجاري، وأكد أبو الغيط خلال اللقاء أه لا غنى عن دور الكلية العربية في التسنةل مع الأزمة في سوريا.

وصرح المتحدث الرسمى باسم الأمين السنة، أن أبو الغيط استمع خلال اللقاء لعرض من المبعوث الأممي لأخر تطورات العملية التفاوضية الجارية في جنيف تحت إشراف الأمم المتحدة بهدف خلخلة الأزمة في سوريا والجهود التي يبذلها “دي ميستورا” لتقريب وجهات النظر بين هذه الأطراف، إضافة إلى تقييمه لتطورات الأزمة في سوريا بشكل سنة ومواقف الفاعلين الدوليين الرئيسيين منها.

وأظهر المتحدث الرسمي أن أبو الغيط حرص على أن يؤكد للمبعوث الأممي أهمية التواصل معه بشكل مستمر لإحاطته بمختلف مستجدات العملية التفاوضية في جنيف، أخذا في الاعتبار أن دور الكلية العربية لا غنى عنه في التسنةل مع الأزمة السورية والجهود الجارية لتسويتها، وذلك باعتبار أنها أزمة عربية بالأساس، مع إعادة الأمين السنة التأكيد على عناصر الموقف العربي من تطورات الوضع في سوريا وفقا للقرارات الصادرة في هذا الشأن عن الكلية العربية.

تجدر الإشارة إلى أن اجتماع وزراء الخارجية شهد قيام “دي ميستورا” بتقديم إحاطة للوزراء حول المسار الحالي لمفاوضات جنيف وعناصر رؤيته في هذا الصدد.

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات