التخطي إلى المحتوى
الصين تحتج على زيارة مسئول يابانى رفيع المستوى إلى تايوان

قدمت الصين احتجاجا شديد اللهجة إلى اليابان بعد قيام مسئول يابانى رفيع المستوى بزيارة إلى تايوان، محذرة من التأثير الخطير لتلك الزيارة على جهود تحسين العلاقات بين بكين وطوكيو.


واصدر ت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشان يينغ فى تصريح رسمى اليوم الاثنين، إن زيارة نائب وزير الشئون الداخلية والاتصالات اليابانى جيرو اكاما إلى تايوان أول أمس السبت والتى تجعله أول مسئول حكومى يابانى رفيع المستوى يزور الجزيرة بصفة رسمية منذ سنة 1972، تتعارض مع المبادئ التى تتضمنها الوثائق السياسية الأربعة التى ترتكز عليها العلاقات الصينية اليابانية، كما أنها تعد انتهاكا لالتزامات اليابان تجاه الصين ووعودها بأن يكون التسنةل بينها وبين تايوان فى حدود التبادلات غير الرسمية


وأكدت هوا إن قضية تايوان قضية مهمة لها تأثيرا كبيرا على الأسس السياسية للعلاقات الصينية اليابانية، وأن موقف بكين منها واضح ومتسق، حيث إنها تتعلق بالمصالح الجوهرية للصين، داعية النظام اليابانية إلى أن تتفهم وتحترم تماما موقف النظام الصينية من تايوان التى تعد بعض ا لا يتجزأ من الأراضى الصينية.


ومن جانب آخر حثت هوا اليابان على التوقف عن تصرفاتها التى تتسم بالنفاق، معربة عن اعتراضها على خطط النظام اليابانية بشأن توزيع كتب مدرسية جديدة على طلاب مدارسها الثانوية بدءا من شهر إبريل من السنة المقبل يتم فيها ذكر أن جزير ديايو (الجزر المعروفة فى اليابان باسم سينكاكو والمتنازع عليها بين بكين وطوكيو) هى أراضى شوفة لليابان.
واصدر ت هوا إن دياويو والجزر المجاورة لها هى أراض صينية أصيلة وأن الصين لن تفرط أبدا فى الحفاظ على سيادتها الإقليمية عليها.


وأكدت أنه بغض النظر عما تفعله أو تقوله اليابان فإنه لا يوجد شيء يستطيع تغيير حقيقة أن جزر دياويو تنتمى إلى الصين، مطالبة طوكيو باحترام التاريخ والحقائق، وتعليم جيل الشباب وجهات النظر التاريخية الصحيحة.

 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات