التخطي إلى المحتوى
قضاة تونس يدخلون فى إضراب عام إحتجاجا على تدنى أوضاعهم الاقتصادية

دخل القضاة التونسيون،  فى إضراب سنة بكافة محاكم الجمهورية ودائرة المحاسبات، بدءا من اليوم ولمدة ثلاثة أيام، استجابة للتحرك الإحتجاجى الذى كان أعلن عنه المجلس الوطنى لجمعية القضاة التونسيين ل الأوضاع المتدنية اقتصاديا للقضاة.

واصدر ت رئيسة جمعية القضاة التونسيين روضة القرافى، أن نسبة الاستجابة للإضراب بالمحكمة الإبتدائية تونس بلغت 80%، مضيفة: أن الجمعية بصدد حصر نسب المشاركة فى الإضراب بباقى محاكم الجمهورية، على أن يتم الإعلان عنها فى وقت لاحق اليوم.

وأكدت فى تصريح نقلته وكالة الأنباء التونسية، أن القضاة يدخلون فى إضراب للمرة الثالثة، ل قفل كافة أبواب الحوار أمام الجمعية رغم العديد من المطالب التى تقدمت بها وزارة العدل ورئاسة النظام، معتبرة أن القضاة يعملون فى وضع مزرى يعانى منها كافة المتسنةلين مع مرفق العدالة وأدى إلى طول فترة التقاضى وصدور الأحكام خارج الآجال المعقولة.

وأضافت، أن الإضراب الحالى يتزامن مع تنفيذ وقفة إحتجاجية بكره الثلاثاء أمام مجلس نواب الشعب ، للتصدى لتمرير المبادرة التشريعية لتنقيح قانون المجلس الأعلى للقضاء، معتبره أنه يرمى إلى إضعاف المجلس والمس من استقلاليته، لمجرد أن رئيس النظام لم يمارس صلاحياته وفق القانون فى تسمية القضاة قصد استكمال تركيبة المجلس.

 

 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات