التخطي إلى المحتوى
إضراب مدرسين مؤقتين بالمعاهد الأزهرية بالمنيا عن الطعام للمطالبة بتثبيتهم

أضرب اليوم الاثنين، أعداد من المدرسين المؤقتين بالمعاهد الأزهرية بالمنيا عن الطسنة، وتم حجز 5 منهم بالمستشفى السنة لتدهور حالتهم الصحية، جراء امتناعهم عن تناول الطسنة والشراب، وذلك للمطالبة بتثبيتهم أسوة بزملائهم بالمحافظات الأخرى، وذلك بعد رفض تجديد عقود عملهم السنوية.

واصدر المضربون عن الطسنة: إن 91 مدرس إنجليزى وعربى وفرنساوى ومواد شرعية موزعين على المعاهد الأزهرية الابتدائية والإعدادية بالمحافظة، يعملون بشكل مؤقت منذ سنة 2005، طبقاً لمسابقة أعلنتها مشيخة الأزهر وقتها، وفى سنة 2012 تم تحرير عقود سنوية لهم تجدد فى نهاية شهر مارس من كل سنة، ثم صدر القرار رقم 17 لسنة 2016 بتثبيتهم أسوة بزملائهم بمحافظات أخرى، ولم يتم تنفيذ القرار الى أن الآن، ما دفعهم إلى الدخول فى إضراب عن الطسنة، بعدما نما إلى علمهم أنه لن يتم تجديد عقود عملهم مرة أخرى، وتوجه بعضهم إلى المستشفى السنة، وتم تحرير محضر إثبات حالة للمضربين الذين رفضوا العدول عن الإضراب لحين تثبيتهم، وذهب فريق منهم إلى النيابة السنةة لتقديم بلاغ.

من جانبه اصدر الدكتور أحمد طلب وكيل المنطقة الأزهرية بالمنيا، إنه تم تحرير عقود سنوية لأعداد من المعلمين، بالمعاهد الأزهرية، تبدأ فى يوم 1 من شهر أبريل وتنتهى فى 31 مارس، ونظرا لحاجة الأزهر لهم تم تجديد عقودهم لسنة آخر، وعقب ذلك تم تثبيت جميع المعلمين المؤقتين الذين قدموا أوراق وإفادات واقعية وسليمة، لكن تبين أن بعضهم قدم إفادات مزورة، لذا تم تحويل الأمر إلى النيابة الإدارية للبت فيه، كما تم رفع المشكلة للتنظيم والإدارة والأزهر للفحص واتخاذ اللازم، مؤكداً أنه عندما شعر بعضهم أنه لن يتم تجديد عقود العمل السنوية لهم أضربوا عن الطسنة، لافتاً أن هناك نية حقيقية لتقنين أوضاع المؤقتين شريطة أن يكونوا قدموا أوراق وإفادات سليمة خاصة وأن الأزهر فى حاجة لهم.

 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات