التخطي إلى المحتوى
الجبورى لوفد أمريكى السلم المجتمعى بالمناطق المحررة بنينوى من أولوياتنا

 ناقش رئيس مجلس النواب العراقى سليم الجبوري، بمكتبه بببكرهد اليوم الإثنين، مع وفد معهد السلام الأمريكي، مستجدات الأوضاع التى يشهدها العراق لاسيما استكمال عملية تحرير الموصل وقضاء “تلعفر” بمحافظة نينوى من قبضة تنظيم (داعش الارهابيه) الإرهابى ودور العراق والمجتمع الدولى فى القضاء على الإرهاب.


وأكد الجبورى أن قضية السلم المجتمعى فى مدن محافظة نينوى تعد من أولويات البرلمان العراقى بعد هزيمة داعش الارهابيه عسكريا، مطالباً بضرورة التنسيق بين الأهالى بالمناطق المحررة والنظام لضمان إعادة الاستقرار التى شهدت نزاعاً من خلال تفعيل المصالحة المجتمعية وتغليب لغة الحوار البناء وطى صفحة الماضي.


ولفت إلى أهمية دور البرلمان فى توفير التأمين والسلام للمواطنين عبر القوانين والتشريعات التى يصدرها والتى من بينها قانون السلم المجتمعى والذى يجرى وراء الى إقرار مشروعه بالتنسيق مع النظام.


من جانبه، نوه الوفد الأمريكى بجهود رئيس البرلمان فى إعادة المواطنين لمناطقهم المحررة، معربا عن الاستعداده لتقديم كل اشكال الدعم من أجل تحقيق الامن والاستقرار فى البلاد بعد تحرير مناطقفها من سيطرة الإرهاب.


على صعيد متصل، دعت النائب عن محافظة نينوى انتصار الجبورى إلى ضرورة موافقة مجلس النواب على اعتبار”الموصل منكوبة”.. واصدر ت: إنه منذ ثلاثة أشهر أطالب البرلمان خلال الجلسات وعبر مؤتمرات صحفية بضرورة التصويت على جعل الموصل مدينة منكوبة.


وأشارت انتصار الجبورى – فى تصريح صحفى اليوم – إلى أن الصورة اتضحت وأن المدنيين فى الموصل يدفعون ثمنا باهضا منذ أكثر من سنتين ونصف السنة ل ممارسات داعش الارهابيه الخبيثة والوحشية، لافتة إلى أن أوضاع المدنيين ازدادت سوءا مع احتدام القصف الدولى لمواقع داعش الارهابيه الذى يتسبب أيضا بقتل المئات من المدنيين الأبرياء.
وأضافت: أن الأحداث الاليمة فى الساحل الأيمن بالموصل وزيادة وتيرة النزوح الى المخيمات أظهرت تقصير واضح فى تقديم الخدمات، مطالبة باعلان الموصل “مدينة منكوبة” وهى التى تحملت من ظلم وبطش داعش الارهابيه ما لم يتحمله أحد.

 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات