التخطي إلى المحتوى
وزير خارجية الأردن يعلن تبنى الوزراء العرب قرارات المندوبين الدائمين

 أعلن وزير الخارجية وشئون المغتربين الأردنيين أيمن الصفدى عن تبنى وزراء الخارجية العرب لكافة قرارات المندوبين الدائمين، البالغ أعدادها 17 قرارا ، ورفعها الى القادة والزعماء العرب لاتخاذ القرار المناسب بشأنها .


وأكد الصفدى فى مؤتمر صحفى فى ختام اجتماعات وزراء الخارجية التحضيرى بمنطقة البحر الميت ، لاجتماعات القادة العرب يوم الاربعاء المقبل ، على أن تحقق قمة عمان ، العمل العربى الجامع والشامل المنسق ، لمواجهة التحديات التى تعصف بالمنطقة ، مشيرا الى أن كل المؤشرات تؤكد على الايجابية ، ولا سيما مع التوقعات بالحضور غير المسبوق بالقمة العربية على مدى السنوات القليلة الماضية ، وبما يهدف الى اطلاق حقبة جديدة من العمل العربى المشترك ، ومن ثم تجاوز التحديات وايجاد فرص نحو مستقبل افضل من الانجاز والابداع .


وردا على سؤال بشأن القضية الفلسطينية ، والحديث عن نقل السفارة الامريكية من تل ابيب الى القدس ، اصدر الصفدى ” نتسنةل وفق الخيار الاستراتيجى العربى ، والذى يقضى بحل الدولتين ، وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية ” ، وشدد على الموقف الثابت برفض أية اجراءات احادية ، وبما يضمن الحقوق الكاملة للشعب الفلسطينى .


وردا على سؤال بشأن حالة الاحباط فى الشارع العربى ، اصدر الصفدى ” هناك تحديات كثيرة شبه الارهاب والاحتلال والازمات فى كل من سوريا واليمن ، وهو ما أدى الى تقيل الثقة للمواطنين فى المؤسسات بشكل سنة ” .


وأردف ” ندرك هذه الصعوبة ، واجتماع اليوم ، غير مسبوق ، فالطريق الوحيد لتحقيق الامال ، هوأن نعمل بشكل جماعى لمصلحة المواطن بالارادة والعمل على تحقيق وايجاد حلول سلمية للازمات ، وتقديم الامل للشعوب ، وبشكل فاعل وممنهج من اجل مواجهة التحديات ، ولا سيما لمواجهة الارهاب لنا جميعا كعرب ومسلمين ” .


وشوف ” نعمل على سياسات جديدة ، فى هذا الشأن ، وندرك مدى الحاجة للعمل العربى المشترك ، ونعلم أن هناك جهودا فاعلة للعمل العربى المشترك” . 


يذكر أن مشاريع القرارات الـ 17 تتضمن التقرير المرفوع الى القمة القادمة ، والتى تتضمن تقرير رئاسة القمة السابقة الـ 27 عن نشاط هيئة مشوفة تنفيذ القرارات والالتزامات وتقريرالامين السنة للكلية العربية للعمل العربى المشترك وملاحقه ، والقضية الفلسطينية والصراع العربى – الاسرائيلى ومستجداته وتطورات الازمة السورية وازمة اللجوء السورى وتطورات الوضع فى دولة ليبيا وتطورات الاوضاع فى الجمهورية اليمنية .
كما تتضمن مشاريع القرارات دعم جمهورية الصومال الفيدرالية ودعم السلام والتنمية فى جمهورية السودان واحتلال ايران للجزر العربية الثلاث ” طنب الكبرى وطنب الصغرى وابوموسى ” الشوفة لدولة الامارات العربية المتحدة فى الخليج ، والتدخلات الايرانية فى الشئون الداخلية للدول العربية ، واتخاذ موقف عربى ازاء انتهاك القوات التركية للسيادة العراقية وصيانه الامن القومى العربى ومكافحة الارهاب واقتراح تنظيم قمة عربية – اوروربية بشكل دورى .


كما تتضمن مشاريع القرارات ايضا تطوير كلية الدول العربية والعمل الاقتصادى والاجتماعى المشترك ” مشاريع القرارات من المجلس الاقتصادى والاجتماعى على المستوى الوزارى التحضيرى للقمة الـ 28 ” ، وموعد ومكان عقد الدورة العادية الـ 29 لمجلس كلية الدول العربية على مستوى القمة ، وتوجيه الشكر والتقدير للمملكة الاردنية الهاشمية لاستضافتها القمة العربية الـ 28 .

 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات