التخطي إلى المحتوى
لندن تدعو إيرلندا الشمالية إلى مواصلة المفاوضات

ناشدت لندن الاثنين الشريكين فى الائتلاف الحكومى فى إيرلندا الشمالية، إلى الاستفادة من “نافذة صغيرة” الى أن الأن ت مفتوحة لمواصلة المفاوضات لحل الازمة بين الطرفين.

وصرح الوزير البريطانى المكلف شؤون إيرلندا الشمالية جيمس بروكنشر فى بلفاست “هناك نافذة صغيرة من عدة اسابيع” للتوصل الى اتفاق بين قوميى الشين فين واتحاديى الحزب الاتحادى الديموقراطي، مع انتهاء مهلة أولى محددة لاختتام هذه المفاوضات.

وتشهد إيرلندا الشمالية ازمة سياسية منذ استاصدر ة زعيم الشين فين السابق ونائب رئيسة الوزراء مارتن ماكغينس اثر خلافات على إدارة رئيسة الوزراء ورئيسة الحزب الاتحادى ارلين فوستر لبرنامج حول دعم الطاقات المتجددة.

بالتالى أعطت النظام البريطانية برئاسة تيريزا ماى فرصة أخيرة للحزبين قبل إعلان الرجوع الى “الحكم المباشر” الذى يقضى بإدارة لندن مباشرة للمنطقة بغياب جهاز تنفيذى محلى فاعل.

أدت استاصدر ة ماكغينس الذى توفى فى 21 مارس ل أزمة قلبية عن سن 66 سنةا، الى تنظيم نتخابات جديدة فى 2 مارس فى المنطقة التى تتمتع بشبه استقلالية.

وأحرز الاتحاديون المؤيدون للوحدة مع المملكة المتحدة الاستحقاق وفازوا بـ28 مقعدا من اصل 90 فى المجلس المحلى، فى حين نال الشين فين المناصر للوحدة مع إيرلندا 27 مقعدا.

المصدر : مصر ناين

التعليقات