التخطي إلى المحتوى
جمهوره يتساءل لماذا لا يفرج محمد فؤاد عن أعماله الغنائية؟
الى أن الآن لا يعرف جمهور النجم محمد فؤاد مصير ألبومه وأعماله الغنائية الجديدة التى ينتظرها بفارغ الصبر والتى تأخرت رغم الانتهاء منها مؤجلات “فؤش” غير المفهومة الى أن الآن جعلت جمهوره يتساءل “ما الذى يمنع فؤاد من الغناء؟”.
 
المؤجل الأول.. ألبوم محمد فؤاد الذى من المتوقع أن يحمل اسم “سلام” ويضم 12 أغنية من إنتاج محمد فؤاد ويتعاون فى ألبومه الجديد مع الشعراء أمير طعيمة، وإيهاب عبده، وهانى عبد الكريم وأسامة محرز، والملحنين وليد سعد ورامى جمال، وخالد عز ومدين، والموزعين توما، محمود صادق، خالد عز وأسامة الهندى، وكان من المفترض أن يكشف “فؤش” عن بعض من أغنيات ألبومه الجديد الذى لم يُطرح الى أن الآن لأسباب غير مفهومة فى إحدى حفلاته الغنائية وبالتحديد حفلته الغنائية فى نادى الشمس رابع أيام عيد الأضحى الماضى، وذلك كصنف من الترويج للألبوم الذى يعود به لسوق الكاسيت بعد غياب 6 سنوات كاملة، ليكشف بذلك عن محتوى أغنيات ألبومه الجديد، لكن ذلك لم يحدث.
 
 المؤجل الثانى.. كانت آخر الأغنيات التى ضمها فؤاد إلى ألبومه هى “سهرة” التى كتبها أيمن بهجت قمر ولحنها وليد سعد وتوزيع وميكس وماستر أمير محروس، وأراد فؤاد أن يطرحها فى إحدى حفلاته الغنائية تمهيدًا لإصدار ألبومه وترويجًا له، إضافة إلى ذلك قام بتصويرها فيديو كليب من الحفلة، وطرحت أيضًا على موقع “يوتيوب”، إلا أن الكليب لم يُفرج عنه الى أن الآن.
 
مؤجلات النجم محمد فؤاد الغنائية ليست على هوى جمهوره الكبير فى مصر والوطن العربى الذى يعشق صوت “فؤش” وأغنياته، ولا يفهم سببًا لعدم إصدار ألبومه أو كليب أغنيته الجديده الى أن الآن، فى فى المقابل ذلك يلعب فؤاد بطولة مسلسل “الضاهر” الذى يصوره حاليًا ويشارك فيه كل من الفنان الكبير حسن يوسف ومحمد لطفى وفريال يوسف ورغدة وأميرة هانى وعمر حسن يوسف وعلاء مرسى ومظهر أبو النجا وصبرى عبد المنعم ودارين حداد وأحمد عبد العزيز أمين وانجى شرف وآخرون، وهو من تأليف وإنتاج تامر عبد المنعم، وإخراج ياسر زايد، حيث يشهد مسلسل “الضاهر” رجوع نجم الغناء محمد فؤاد لعالم الدراما التليفزيونية، بعد فترة ابتعاد أكثر من 6 سنوات منذ أن قدم مسلسل “أغلى من حياتى” الذى حقق نجاحًا كبيرًا وقت عرضه.
 

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات