التخطي إلى المحتوى
إل جى تجرى اختبارات قاسية لهاتف G   خوفا من انفجاره

تجرى شركة إل جى اختبارات قاسية لهاتفها الجديد G6 لتجنب الكارثة التى تعرضت لها سامسونج السنة الماضى، وسمحت الشركة الكورية الجنوبية مؤخرًا لوسائل الإعلام الكورية بالتجول بالمرافق الخاصة بفحص واختبار هواتفها لمشوفة الخطوات التى تتبعها الشركة للتحقق من مدى سلامة الهاتف الجديد.

اختبارات الهاتف
اختبارات الهاتف

 

ووفقًا لموقع Phonearenaha الهندى كشفت إل جى أيضًا عن أنها تقوم بشحن 50 ألف وحدة من G6 يوميًا، لكنها تضع السلامة كأولوية أولى، إذ يخضع الهاتف لعدة اختبارات من ضمنها السقوط من المرتفعات وعلى الصلب والأخشاب أو أرضيات السجاد، مع تسجيل النتائج من قبل الكاميرات لدراستها.

أحد الاختبارات
أحد الاختبارات

 

أما بالنسبة لاختيارات البطاريات فلا تترك الشركة شيئا للصدفة، إذ اصدر “كيم سونج وو” كبيرالباشمهندسين بحديقة إل جى الرقمية، حيث تجرى جميع الاختبارات: “إن البطارية تشبه القنبلة، ونحن نفعل هذه الاختبارات لمنع إصابة أى شخص حال تفجيرها، فالهدف ليس فقط التحقق من ما إذا كانت البطارية سوف تنفجر تحت أشد الظروف، ولكن أيضا للحد من الأضرار فى نهاية المطاف”.

المصدر : مصر ناين

التعليقات