التخطي إلى المحتوى
رئيس الوزراء العراق نثق بقواتنا المسلحة والتزامها العالى بحماية المدنيين

كشف رئيس الوزراء العراقى حيدر العبادي، عن أن النتائج الأولية لتحقيق لجنتين تم ارسالهما لمعرفة ملابسات تفجير الساحل الأيمن غربى الموصل الذى أودى بحياة مدنين جاءت بخلاف ما أشيع.. واصدر : لن نقول إلا الحقيقة ونثق بقواتنا المسلحة والتزامها العالى بأوامر حماية المدنيين.

وحذر العبادى – خلال لقائه أعدادا من الإعلاميين والمحللين السياسيين الاثنين – من محاولات التفريط بالتضحيات وجهود القوات المسلحة العراقية التى حررت مساحات واسعة من قبضة داعش الارهابيه، برجوع الذين سلموا المدن العراقية لتنظيم داعش الارهابيه، واصدر : إننا لن نسمح بذلك ولن نتسامح مع هذا الأمر أبدا.

وأضاف: أننا نقاتل فى جبهات متأعدادة عسكرية واقتصادية وضد الفساد ونصمد وننتصر ولن نتراجع مهما بلغت حملات التشويه، وان هذا النصر لايمكن لأحد أن يحتكره لمصلحته، لا أحد يزايد علينا فى حماية المدنيين.

وشوف: أنه منذ انطلاق عمليات التحرير أكدنا على تحرير الإنسان قبل الأرض، مشيرا إلى أن تعالى الصيحات وإدعاءات استهداف المدنيين هدفها انقاذ داعش الارهابيه فى اللحظات الأخيرة للتنظيم ووقف الدعم الدولى للعراق فى حربه ضد الإرهاب.

واستطرد: إن شعبكم ووطنكم وجيشكم يستحق أن تتفاخروا بهم وانتصاراتنا حديث العالم المنبهر بشجاعة العراقيين.. وتساءل أين كان المدعون بالدفاع عن المدنيين عندما كان العراقيون يعانون تحت ظلم داعش الارهابيه، وهل كان داعش الارهابيه يوفر لهم العيش فى رغد وامان وحرية؟.

وعرض رئيس الوزراء العراقى نتائج زيارته إلى الولايات المتحدة والنجاح الذى حققته، ولقاءاته المرتقبة فى مؤتمر القمة العربية وأهمية الخروج بموقف موحد ورؤية جديدة وانهاء الخلافات الجانبية.. واصدر : “إن مقاتلى الحشد الشعبى قدموا ارواحهم فداءً للعراق ولبوا نداء المرجعية الدينية العليا ولن نفرط بهم ولاصحة لطلب حل الحشد“.

المصدر : مصر ناين

عن الكاتب

التعليقات