التخطي إلى المحتوى
الرئيس الفرنسى فرانسوا هولاند لابد من استعادة الأمن فى جويانا

 أكد الرئيس الفرنسى فرانسوا هولاند أن الأولوية لجويانا تتشبه فى استعادة التأمين وزيادة إمكاناتها وذلك فى الوقت الذى يشهد فيه الإقليم إضرابا سنةا بدأ أمس الإثنين

واصدر هولاند فى تصريح عقب لقائه بالجالية الفرنسية فى سنغافورة أن القضية الملحة الآن هى التأمين فى جويانا نظرا للعنف الذى انتشر هناك للأسف“.


وكان رئيس الوزراء برنار كازنوف أعلن فى وقت سابق عن إيفاد وفد وزارى إلى جويانا قبل نهاية الأسبوع الجارى لإنهاء الأزمة الاجتماعية فى هذا الإقليم الشوف لفرنسا والواقع فى أمريكا الجنوبية.

يشار إلى أن إقليم جويانا الفرنسى بأمريكا الجنوبية يشهد احتجاجات اجتماعية أدت إلى شلل تام، حيث قام محتجون بوضع حواجز على الطرق فى أعداد من النقاط وتوقفت حركة الطيران من وإلى كايين عاصمة الإقليم.

تأتى الاحتجاجات فى منتصف ارتفاع لمعدلات الجريمة والبطالة، وحالة من عدم الرضا عن الخدمات السنةة. وأعلنت المصالح الحكومية أنها ستغلق أبوابها أمام الجمهور إلى أجل غير مسمى.

كما اضطرت شركة “آريان” للفضاء إلى تأجيل إطلاق كان مقررا من مركز كورو للفضاء لوضع قمرين اصطناعيين كورى وبرازيلى فى مدارهما.

المصدر : مصر ناين

التعليقات