التخطي إلى المحتوى
هجمات الجماعات المسلحة في ليبيا

في مساء يوم الجمعه قامة جماعه من الجماعات المسلحه التابعون للجماعه الليبيه المقاتله وكان هذا الاعتداء في المقر الرئاسي المجلسي ومقر وزارة الخارجيه في طرابلس بالعاصمه .
وهذا ماتم معرفته من بعض المصادر الخاصه وقد اكددت هذه المصادر ان الجماعه الليبيه هذه قد تابعهم عشرات المسلحين الذين يقيمون بعمليات اجراميه وعمليات ارهابيه والتى يتزعمها رجل يسمى عبد الحكيم بالحاج وهو من اكبر زعماء الجماعات الارهابيه المشهوره والمعروفه بداخل طرابلس والعاصمة .
وقد قامو باقتحام والاعتداء علي المجلس الرئاسي المقر الرسمى لهم وكان التابع لحكومة الوفاق الوطنى وكان كل هذا في قاعده تسمى قاعدة بوسته وهي توجد في عاصمة طرابلس ومن ثم ذلك قام المسلحون الارهابيون بالذهاب والاتجاه الى الوزاره الليبيه الداخليه في المقر الرسمى لها وهي ايضا تابعه لحكومة الوفاق الوطنى
ويراسها فايز السراج وما يدعهما هي دولة الامم المتحده.
وهشا الهجوم جعل المسلحون يقيمون بالسيطره علي مقر الوزاره الواقع بالقرب الشديد من قاعدة بوسته البحريه وهى تعتبر حصن لجميع المجلس الرئاسى مما يستخدموه مقر اساسي لهم لكى يضم حمايتهم من العمليات الارهابيه والاجراميه التى كانت متن المتوقع حدوثها باى وقت كان .
واوضح المسلحون انهم يؤيدون سرايا الدفاع التابعه عن بنغازى وهذا ماتم توضيحه والتصريح به في بيان لهم وهذه السرايا تابعه لمجموعة تنظيم القاعدة مما اكدو انهم يدعمون فرنسا بسبب تايدها للجيش الوطنى بلبيا وفي نفس ذات الوقت قالو صمت وتاييد وزارة الخارجيه بالسراج .
واكد المسؤلين انهم قامو باكتشاف زعيم هذه الجماعه كما ذكر اسمه عبد الحكيم بالحاج وانها ستبذل كل مافي وسعها لكى يتم القبض علي زعيم الجماعه ومعه جماعته وسيتم القبض عليه في اسرع وقت ممكن والبحث عنه وجماعته